Schwind Amaris

جهاز Schwind Amaris يعتمد كلياً على تقنية الليزر. وليس فقط باستطاعته عمل كل شيء بل إتقانه أيضاً. إنه الجيل الجديد من الإكزيمر ليزر الذي أعاد تعريف الإتقان في عمليات تصحيح النظر.

أداء عال في كل المجالات

الأداء سريع، قوي، دقيق وآمن. وفي كل الحالات يكون متقدماً بخطوة في الأمام. يجمع بين سرعة الاستئصال مع خاصية تعَقُّب حركة العين السريعة جداً لتعويض الحركة القائمة للعين في الأبعاد الستة. ويضمن بذلك التوازن المثالي بين السرعة العالية والدقة.

الحل الأمثل: خطة علاجية مفصلة لكل مريض مع النظام المندمج (SCHWIND CAM).

ويكتمل مبدأ أقصى أمان باستخدام خريطة القرنية بشكل مباشر أثناء إجراء العملية. وثمة خصائص مريحة وفريدة لتحسين سير عملية العلاج.

وتكتمل الفائدة بالنسبة لك بتوفُّر أفضل شروط ممكنة تؤدي لنتائج ممتازة.

أقصى دقة.. أقل مدة علاجية ممكنة

سرعة موثوقة: سرعة وفاعلية مع (SCHWIND AMARIS) إضافة إلى سرعة تكرار مذهلة مقدارها 500 هيرتز. وهذا الأداء المثير للإعجاب ينجِز بأمان، مع نظام تعَقُّب لسرعة حركة العين كذلك.

ويتبع النظام منهج (تسوية مستوى السلاسة التلقائي) للسيطرة والاستئصال الأمثل، اعتماداً على الخطة العلاجية لتصحيح النظر، فما يقارب 80% من استئصال القرَنية يتم بدرجة سلاسة عالية، وبذلك يتم تسريع المدة الزمنية للعلاج بالليزر.

وتصحيح النظر الدقيق في حالات ضعف النظر البسيط جداً يؤدَّى بدرجة سلاسة قليلة لتطوير حدة ومستوى الرؤية. والميزة في كل ذلك هو تقليص فترة العلاج بالليزر وخاصة في حالات قِصَر النظر العالي، دون التضحية بالدقة والأمان.

التخطيط المثالي

نظام الـ (SCHWIND CAM) يقدم علاجاً مفصلاً شخصياً لكل حالة على حدة، ولنطاق واسع من حالات تصحيح النظر والحالات العلاجية المختلفة باستخدام الليزر.

ظروف بيئية خالية من الجسيمات

وثمة ابتكار خالص لنظام سحب الجسيمات الفريد بـ(SCHWIND AMARIS) إذ يوفر حالة بيئية ثابتة فوق القرنية مستقلة عن أية حركة هوائية في غرفة العمليات. وتشير نتائج تحليل التدفق الهوائي لـ(SCHWIND) إلى أن الجسيمات التي تحد من الطاقة يتم إزالتها أثناء استئصال القرَنية بمساعدة التَّدَفُّق الهوائي.

قياس سُمْك القرَنية عالي الدقة آنياً وقت العملية

وهذا أحد مبادىء الأمان عن طريق دمج قياس سُمْك القرَنية عالي الدقة بشكل مباشر أثناء العملية. والتغيُّر في سًمْك القرَنية يظهر بشكل مباشر أثناء العملية ويتم أخذه في الحسبان.

ستة أبعاد

نظام تتبع حركة العين من (SCHWIND AMARIS) مذهل مع استخدام هذه التقنية ذات الأداء الرائع. وتتم مراقبة وضع العين 1050 مرة في الثانية، وبذلك تكون ردة فعل المتتبع مرة كل ثلاثة أجزاء من الثانية. وإضافة إلى ذلك فإن متتبعَ حركةٍ يتبع حركة العين باستمرار في كل الأبعاد الستة ويعوض بذلك الليزر في نفس الآن مؤدياً لنتائج مميزة.

ليزر مؤثر وناعم على العين

يضمن (مراقب التأثير الحراري الذكي) توزيعاً ديناميكياً حيوياً لذبذبات ليزر بحرارة مثلى أثناء العلاج. وهذا يعني وجود وقت كاف لكل منطقة معالجة للبرود بين ذبذبات الليزر. وبذلك يتم تجنُّب إيذاء القرَنية عند التعرض لليزر لفترات طويلة وحتى مع السرعة الفائقة لـ(SCHWIND AMARIS). ومع الحجم الأدنى لشعاع الليزر 0.54 مليمتر ووفق خاصية الـ(Super-Gaussian) الإشعاعية، يكفل SCHWIND AMARIS  الدقة العالية في استئصال القرَنية وينتج عن ذلك سطح قرَنية ناعم بعد العلاج.